الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 كل ما يخص الحادي عشر في اللغة العربية يوضع هنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
reem
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل: 241
العمر: 24
مزاجي:
بلدك:
تاريخ التسجيل: 17/04/2008

مُساهمةموضوع: كل ما يخص الحادي عشر في اللغة العربية يوضع هنا   الجمعة أبريل 18, 2008 11:15 pm

ويسرني أن افتتح هذا القسم بتنزي الشروح لقصائد منهج المؤنس للصف 11 ...
وأولها يسرني أن أقدم لكم شرح أندلسية لأحمد شوقي ...



المفردات اللغوية: نائح : نوح / باكي , الطلح / طلح / نوع منالشجر ويراد به واد في أشبيلية , وقصد بنائح الطلح / المعتمد ابن المعتضد العباديملك أشبيلية ، أشباه / ج :شبيه / مثيل ، عوادينا / ج : عادية / حادثة الدهرأوالمصيبة ، نشجى / شجو / نحزن ، نأسى / نحزن / أسي ، تقص / تروي وتحكي / قصص ، قصت / قطعت ، جالت / جول / تحركت واضطربت ، حواشينا / حشي / ما في الجسم من طحال وكبدوغيرها ، البين / بين / البعد ، أيكا / أيك / ج أيكة / الشجرة الكثيفة الملتفة ،سامرنا / سمر / جليسنا بالليل ، الغريب / غرب / البعيد عن وطنه ، نادينا / ندو / النادي / المجلس يجتمع فيه الناس ، الجنس / النوع .
الشرح:.
يفتتح الشاعر القصيدةبنداء التفجع والمأساة فهو يطلق نداءه مسترسلا بلا حدود معبرا عن آهاته وموجهاخطابه لمن يشاركه مصيبة الفراق ، حيث أننا نشترك في مصائب البعد والفراق ، أنحزنعلى واديك الذي فارقته ، بل نحزن على وادي النيل ، ولن تروي لنا إلا أن يدا غريبةمؤلمة أصابت جناحك وهنا يشر إلى الأسر والقيد والنفي الذي تعرض له الأمير ، وماحصللك كان أليما على ساكني الشرق ، وهذا الفراق الذي رمى بنا في أوساط شجر غريب علينالم نألفه في جلسات السمر فأصبحنا ملازمين لهذا الشجر ونجلس تحت ظله ، وإذا كنت أنتمن مكان وأنا من مكان آخر إلا أن المصائب كعادتها تجمع مصابيها .
الجماليات //
• *أسلوب النداء غرضه الفجيعةوالمأساة
* نائح جاءت على صيغة اسم الفاعل ولم تأت على الماضي لدلالة اتصافالمخاطب باستمرارية النواح
* قدم الشاعر المسند أشباه على المسند إليه عواديناوذلك لأن الشاعر أراد أن يلفت النظر إلى التوافق بينه وبين المخاطب.
* نشجى ونأسىترادف في المعنى
* تكرار حرف الحاء في نائح والطلح توخي بالحرقة التي يعانيهاالشاعر
* تتابع حرفي الشين والجيم في كلمة نشجى يوحي بالصعوبة دلالة على معاناةالشاعر
* في الشطر الثاني من البيت الأول لم يذكر أداة الاستفهام وهذا ناتج عنالاهتمام بالآتي وهو الحزن
* الاستفهام في البيت الثاني يراد به النفي بمعنى لنتقص علينا ...
* تقص وقصت جناس ناقص
* أتى بضمير الجمع في حواشينا لعموم أثرالمصيبة
* أتى بالفعل رمى ولم يقل قذف لما في دلالته من بعد المسافة
* شبهالبين بالإنسان وهذا من قبيل الاستعارة المكنية
* وردت أيكا نكرة للدلالة على أنالشجر غريب عن الشاعر
* شبه الأيك بالسامر وهذا من قبيل الاستعارة المكنية

وظلا غير نادينا كناية عن غرابة المكان
* الشطر الثاني في البيت الرابعحكمة
استلهام الشاعر ماضي العرب في الأندلس
المفردات /
آها / أوه / اسم فعل مضارع بمعنى أتوجع ، نازحي / نزح / النزوح / البعد والابتعاد ، حللنا / حلل / نزلنا وأقمنا ، رفيفا /رفف / خصبا، روابينا ج رابية / ربو / ما علا وارتفع من الأرض ، رسم / رسم / ما بقي من آثارالديار ، رسم (2) امتثال ‘ الوفاء /وفي / الإخلاص ، نجيش /جيش / جاشت العين / فاضتبالدمع ، الإجلال / جلل / التعظيم ، يثنينا / ثني /يصرفنا ويمنعنا ، لفتية / إشارةإلى أبطال الأندلس ، تنال /نيل /تصل ، مفارقهم /فرق / المفرق / موضع فرق الشعر فيالرأس ، يسودوا /سود / أصحاب سيادة ، منبهة / نبه / شرف ورفعة ،أغضت / غضي / أغفلت، مقة /ومق / محبة ، الخلد / خلد / البقاء والدوام ، الكافور /كفر / نبات طيبالرائحة
الشرح /
يتوجع الشاعر ويتحسر على فقدبلاد الأندلس هو ومخاطبه رغم نزوحه إليها وإن هما نزلا الآن بهذه البلاد الخصبةالتي كانت بلاد العرب ، ثم يقف على طلل عرب الأندلس وآثار حضارتهم ممتثلا لهذهالآثار العظيمة تفيض عيناه بالدمع لكن العظمة والإجلال لهؤلاء الأسياد الشجعان وماشيدزه من حضارة أ ثناه عن البكاء الذين واجهوا الشدائد حتى أن الأرض لم تصل أدمعهم، وهم أصحاب عزة ومنعة فلم يخفضوا رؤوسهم لأي كان وهذه الرؤوس لم تنحن إلا فيالصلاة ، ثم يشير الشاعر إلى أنهم حكموا الناس في الأندلس بحكم إسلامي كان شرفاورفعة لهم ، ولو لم يحكموا بهذا الدين كانت أخلاقهم بمثابة الدين لهم ، ويعودشاعرنا مستدركا واضعا بلاده مصر نصب عينه حيث أن إغفال بلده عهنه كان لمحبة فهودائم التذكر لها لايشغله شيئا عنها ، فهي عين تسقيه بالذكريات الطيبة كرائحةالكافور.الجماليات//
• أسلوب الوجع في ( آها )
* رسم ورسم جناس تام ، والإجلال يثنينا استعارة مكنية
* نجيش استخدم حرفالجيم والشين لما فيهما من الصعوبة ناقلا إحساسه
* تنال الأرض جعل الأرض فاعلابدل الدموع لقوة الدلالة
ولا مفارقهم كناية عن عزتهم ومنعتهم*
• ربط بينالشطرين بأسلوب الشرط ( لو....)
لكن حرف استدراك . مصر وإن أغضت استعارة مكنية
مصر عين ( تشبيه بليغ . ( شبه الذكريات الطيبة برائحة الكافور
3حنينالشاعر وشوقه لوطنه
المفردات /
ساري /سري / مشىوارتحل ليلا ، جوانحنا / ج جانحة / جنح / ما بين الضلوع بما فيها القلب ، يهمي / عمي / يسيل بتدفق لا يثنيه شيء ، مآقينا / ج مأق أو ماق / / مأق / مجرى الدمع ممايلي الأنف أو مقدم العين ، ترقرق / رقرق / تلألأ ولمع / هاج / هيج / ثار ، خضبنا / خضب / جعلنا الأرض تنبت من جديد ، نهتك / هتك / انتهك وشق ، دياجيه / ج داجيه / مظلمة ، نهتف / هتف / صاح بصوت ، سالينا / سلو / والسالي / من أحس بالطمأنينةوالراحة ، الهوى /هوي / الحب ، للعهد / عهد / للميثاق ، زفرة / زفر / إخراج النفسبمد طويل ، حائرة / حير / مترددة ، يضوينا / ضوي / يضمنا ويجمعنا
الشرح/
يخص الشاعر البرق بالنداء ذلك الذي ينقل له الأخبار عنوطنه فهو سريع وجدير بهذه المهمة يخفف عنه لوعة الفراق والحزن ، هذا البرق يشاركالشاعر بما يسيله من السحاب من قطرات لم تلبث إلا أن تتحول دما ، فكأن البرق لهيبأخبره بما يحدث في وطنه ، كل هذا جعل دموع الشاعر وساكني مصر تنهمر بغزارة ترويالأرض ، فهو يرتكب جرما حتى يبعد عن وطنه والليل شاهد على ذلك بما يلفه من ظلامساتر ، في هذا الليل لا يعرف الشاعر الراحة فهو دائم التفكير في وطنه ، يشهد بذلكالنجم الذي يراه متمسك بانتمائه وحبه لوطنه ، ثم يشبه حالته تلك بحالة الزفرة التيتنطلق بعد ألم لتسبح في سماء الليل لا تجد الإجابة عل سؤال الشاعر بالعودة إلىوطنه. الجماليات /
يا ساري البرق استعارة مكنية
ربط بين شطري البيت بأسلوب الشرط ( لما ... )
مبالغة في محلها فخضبنا الأرضباكينا
الليل يشهد استعارة مكنية ، ولنجم لم يرنا استعارة مكنية
4- تعاظمأشواق الشاعر لوطنه
الجماليات :.
، نصون / صون / نحفظ ، تناجينا / نجو / النجوى / التساربالحديث ، ناب / نوب / حل محله / خواطرنا / ج خاطرة / خطر / ما يمر ببال الإنسان منرأي أو فكرة ، الدلال / دلل / التلطف ، أمانينا /ج أمنية ومنية / كل ما يتمناهالإنسان ، النائبات ج النائبة / نوب / حادثة الدهر أو المصيبة ، غلبنا / غلب / قهرنا وهزمنا ، جلد / شدة الصبر / مضادها / الفزع / نواكم / نوي / بعدكم وقصدكم ،صياصينا / ج صيصة / الحصن .

زيادة مفصلة: (1-3) يا نائح الطلحِ , أشباهٌ عوادينا
نشجى لواديك أم نأسىلوادينا ؟!
رأى الشاعرُ بعيني شعوره طائراً حزيناً ينوح على ضفة واد الطلحفأخذ يناجيه:
يا: حرف لنداء البعيد وهو بمثابة مقطع صوتي مفتوح يرسل الشاعر منخلاله صيحة ممتدة بامتداد هذا الحرف لتكشف لنا عما وراءه من قلبٍ أثقلته وطأة البعدوالغربة فتوارت في رؤيته حدود الأشياء وصار ينادي مالا ينادى متخذاً مما يراه صورةًلما في أعماقه .. ..
نائح : أتى بها الشاعر على صيغة اسم الفاعل دلالة علىتواصل النواح حيثُ لو قال :يا من ناحَ على أنها ماضياً لأدى إلى الانتهاء ..
الطلحِ : آثره الشاعر على غيره من الوديان المتناثرة في أرض الأندلس ذلكأنه أولع به جملة من الشعراء منهم ابن عباد وفي هذا دلالة على أهميته في تلك البلادوهو قريب في مكانته من واد النيل الذي يجري في وجدان الشاعر ..
نائح الطلح :كناية عن موصوف حيثُ أن الشاعر ذكر الصفة وهي نائح وأسنده للوادي ولم يصرّحبالموصوف الذي هو الحمام بل ذكر وصفاً خاصاً به وهو كونه نائحاً للطلح
أمابالنسبة للدلالة الحرفية فقد ركّــز الشاعر على حرف الحاء حيث كرره مرتين
مرةًفي نائح وأخرى في الطلح وهذا الحرف يحمل معنى الحرقة التي أوجدتها أحزانه المتزاحمةفكأنه يستغل هذا المخرج و يرسل معه شيئاً من لهيب ..
الفاصلة :بعد جملةالنداء توحي بأن الشاعر حين نادى الحمام كان ينتظر الإجابة منه لكنه لم يسمع إلاوقع الصدى ورجع النداء .. ..فتابع :
أشباهٌ عوادينا : ذكرهما على صيغة الجمعلكثرتها وزحمتها في حياته وآثر الشاعر لفظة عوادينا على مصائبنا مع أنهما تحملانذات المعنى لكن العوادي توحي بأن المصائب تأتي الواحدة منها بعد الأخرى ..
قدّمالشاعر المسند أشباه على عوادينا المسند إليه أي في الأصل:عوادينا أشباه وذلك أنالشاعر أراد أن يلفت النظر إلى التوافق الكبير بينه وبين طائره
نشجى لواديك :حذف الشاعر أداة الاستفهام وذلك لفرط إمعانه في منعطفات حزنه لم يكن في وسعه ذكرالأداة وهي هل أو الهمزة بل ركّز على ما بعدها لأنها مصوّره أكثر لما يعترك فيوجدانه ..
نشجى : حرف الشين وحرف الجيم كلاهما عسير في نطقه كحالةِ الشاعر التييحاول جاهداً التخفيف عنها ,حيثُ لم يقل نحزن بل نشجى وهذا الامتداد في الألف دلّعلى اتساع الحزن وتغوّر مسافاته في الأعمــــــــاق ..
لواديك :نسب الواديللطائر وهو ليس له ولكن لطول مكوثه به والتصاقه بل وتعلقه أصبح يُنسب إليه فكأنهعُرف به .
أم :هذا التوقف على حرف الميم كأن فيه عودة لموطن الجرح ومنبع الألمولو أمعنا أكثر لوجدنا أن أم هنا قد تكون للمعادلة بين الواديين فكلاهم حزين علىواديه , لكن ما سرّ تقديم الشاعر واد النائح على واديه الذي يؤثره الشاعر وهنا تكونالإجابة حيثُ تكون أداة الاستفهام المحذوفة تقديرها لن النفي وأم بمعنى بل فيصبحالمعنى حينها لن نشجى لواديك بل نأسى لوادينا ,
نأسى لوادينا : وفي الروايةالأخرى نشجى, يبدو لي أن الأسى أعمق لاسيما وأن الهمز أبعد الحروف مخرجاً ,معه يكونالشاعر قادراً على أن يغترف الكثير من مياه الوجع الراكدة ,والأسى أيضاً يحمل معنىالأسف والحسرة ,و حرف السين يفيد التنفيس والتخفيف من الحالة .
لوادينا: نسبالوادي إليـــه مع أن الوادي هو النيل وذلك لأن حبه للوادي
يجري في أعماقهفكأنها أصبحت منبعاً لهوموطناً.
ماذا تقص علينا غــــــير أن يداً
قصــــت جناحك جالت في حواشينا
ماذا تقص علينا ؟؟
استفهام غرضهالنفي :أي لن تقص علينا
أتى الشاعر بالفعل تقص على صيغة المضارع للدلالة علىأنه مهما استمر القص فلن يكون إلا من يدٍ متسلطة قادرة على فعل كل هذا ..
علينا : ذكر الجار والمجرور للدلالة على أنهم هم المخصوصين بالقص دون سواهم من سائر الناس ..
غير أن يداً قصت جناحك :
أكد الشاعر جملته بالحرف " أن " للدلالة علىصدق تلك القصة التي سيرويها طائره الحزينة,يداً : أتى بها نكرة لأنها يد غريبةمنكرة غير مألوفة أو عادية لتُؤمَن ,يداً قصت :مجاز مرسل علاقته هنا السببيةوالقرينة المانعة من إرادة المعنى الأصلي هي : قصت, فاليد سبب في القطع والقص وليستهي القاصة وحدها , والقيمة الجمالية في ذلك أن الشاعر لإحساسه العميق بالقص وتأثرهالشديد به أحس كأن اليد هي التي قصت وفي الحقيقة ليس إلا مقصاً ممسكةً به ..
قصت: أتى بها الشاعر على صيغة الفعل الماضي لتحقــق القص ..ولفظة "القص" آثرها الشاعر على غيرها لأنها تحمل معنى السرعة والعجلة والتهور .. , جناحك :أسند الجناح للطائر إذ هو فقط جناحه الأوحد الذي تعرض للقطع دون سواه ..
جالتفي حواشينا: أتى الشاعر بالفعل على صيغة الماضي ذلك للدلالة على تحقُــــقِه منذزمن ..,حواشينا :أتى بها على صيغة الجمع ليوضح جُرم تلك اليد وما فعلته ليس قاصراًعلى حاشية واحدة بل على كل الحواشي .. ..
والشاعر بنى بيته على أسلوب القصرعن طريق النفي بلن وَ الاستثناء بغير فالقص خاص بالجناح والحواشي لا يجاوزها إلىغيرها وهذه الأداة استطاعت أن تعبر عن النغمة الحاسمة والنبرة العالية فيما أرادالشاعر تصويره فصاغه صياغة مؤكدة وفي هذا الأسلوب قطع وبتر لكل من يتشكك .
رمى بنا البين، أيكاًغيــــر سامرنا أخــــــا الغريب وظلاً غير نادينا
رمى بنا البين: أسندالشاعر الفعل رمى إلى غير فاعله الحقيقي وهو البين وذلك على سبيل المجاز العقليالذي علاقته هنا السببية فالبين سبب في الرمي وليس هو الرامي والقيمة
الجماليةالناتجة من ذلك هي أن الشاعر من شدة إحساسه بجبروت الفراق أحس أن له قوة ويد قادرةعلى القذف والرمي , ولكن ما تراها تكون تلك الرمية ؟؟
وهل تصل بها القوةإلى أن ترمي من موطن إلى آخر لاسيما وأن المسافة بينهما شاسعة للغاية ويفصلها البحر ,أيضاً قال الشاعر: رمى , ولم يقل قذف والامتداد في رمى يوحي بطول المسافة التياخترقها الرمي ,وأتى بـ"رمى" على صيغة الفعل الماضي للدلالة على تحقق الرمي , بنا: أتى بها الشاعر ليبين أنهم هم وحدهم الذين قصدوا بذلك الرمي دون سواهم من البشر , البين : عرفه الشاعر بال للدلالة على أنه هو المألوف والمتعارف عليه في تفريقه بينالأحبة .
أيكاً غير سامرنا : أتى الشاعر بـ"أيكاً " نكرة فذلك الشجر الملتفغريب مجهول لم يسبق للشاعر أن رأى مثله في الوجود ..
غير سامرنا : كان منالمفترض أن الشاعر يقول : أيكاً غير أيكنا, ولكن قال :سامرنا وهذا مجاز مرسل علاقتهالحالية حيثُ ذكر الحال وأراد المحل والقيمة الجمالية في ذلك أن هذه الصفة افتقدهاالشاعر في ذلك الأيك ,فذكرها هنا لأنها ميزة أساسية في ناديه الحبيب الذي ألفهواعتاد على مرآه ,
أخا الغريب : كناية عن موصوف حيثُ أن الشاعر ذكر الصفةوهي أخا وأسندها للغريب ولم يصرّح بالموصوف الذي هو الشاعر بل ذكر وصفاً خاصاً بهوهو كونه يؤاخي الغريب
, والشاعر هنا لم يقل صاحب الغريب بل قال أخ الغريبوالأخ أكثر تلازماً وقرباً من الصاحب الذي قد يبدو نوعاً ما أبعد ..والقيمةالجمالية الناتجة من ذلك أن هذا محط شكوى الشاعر ومركز الألم فلم يعد له نديميؤانسه من أحبته والشاعر أسند الأخ إلى الغريب إذ لو فرض أن قال أخا البعيد لم تؤدِالصورة الفظيعة تلك إذ أن البعيد قد يكونُ قريباً وصديقاً .. بينما الغريب ليسصديقاً ولا قريباً ولا مألوفاً بل بعيداً مجهولاً منكراً لا يُدرى أصله وجنسه وماالذي سيصير إليه .. .. ؟؟!
وظلاً غير نادينا:أتى الشاعر بــ : ظلاً , نكرةذلك للدلالة على أنه ظل لم يسبق للشاعر أن التقى به غير معهود ولا مألوف يبعث فينفس الشاعر الهيبة .. ..بدلاً من الأنس الذي ترعرع عليه في ناديه .
(1 لماذا اعتمد الشاعر علىالحروف المهموسة أكثر من المجهورة في القصيدة ؟؟؟؟
(الحروف المهموسة هي:ت ح خ سش ص ف ك ه )

2/تختتم الأبيات بقافية النون المفتوحة بعدها ألف ممدودة .ماالقيمة الموسيقية لذلك في بنية القصيدة الحزينة؟؟؟؟؟
ج1 / الحروف المهموسةكما معهود عنها يوحي استخدامها بالحزن والتعبير عن خلجات النفس ففيه معنى الهدوءوانكسار النفس
ج2 / انتهاء القصيدة بالألف الممدودة يشير إلى البعد والفراقوهذا ما قصده الشاعر ولا ننسى معارضته لنونية ابن زيدون التي انتهت بنفس الحرف ....
--------------------------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reem
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل: 241
العمر: 24
مزاجي:
بلدك:
تاريخ التسجيل: 17/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: كل ما يخص الحادي عشر في اللغة العربية يوضع هنا   الجمعة أبريل 18, 2008 11:16 pm

شرح البنفسجية الطموح
نوع النص مقال قصصي
طيبة :. الرائحه
العرف :. الاصل
تكللت :. تتوجت
هيفاء :. ضامره البطن
متنهده :. التنفس بالصعدا
أوضع :. أدنى
حقيرة :. ذليله
بأديم :. سطح الارض
الظرف :. الهزل
تغمرين :. تغطين
عذبه :. مستساغه
بمسكنتك :. ضعيفة
استهوتك :. جذبتك
العظمة الفارغة :. الكبرياء والزهو
بجبروتها :. بقوتها أضرع أجتهد او اسأل
تلبد :. تراكموتداخل
تنقشع :. تنكشف وتنجلي
هباء :. ذرات التراب المنتشرة في الهواء
المعمعة :. صوت الشجعان في المعركه
الهوجاء :. الشديدة
أرداه :. اسقطه
الحضيض :. ما سفل من الارض
الخائرة :. الضعيفة والمنكسره
تكنه :. تدركه

الافكار - تذمر البنفسجة وندبها لحظها
- الحوار الذي دار بين الورده والبنفسج
- استعطاف البنفسجة للطبيعه

رسالة من المنفىيوجه الشاعر هنا رسالة إلى وطنه، وقد اتضحت مظاهر الحيرة على الشاعر من كلماته:منأين ابتدئ؟ وأين انتهى؟" وسبب حيرته هو الإحساس بالغربة، ويبين لنا الشاعر متألما عذابات الغربة فهو يعاني من قلة الطعام والشراب والحنين الشديد لوطنه،وهو يحمل مذكراته التي يشكو إليها ويكتب آلامه فيحقق بعض همومه.

يبين الشاعر أن حالته في الغربة صعبة فهو يفتقر للمواساة حيث لا يوجد أحد معه يحس يما يمر به من معاناة وحنين للوطن،فيطغى هاجس الشعور باليأس وفقد الأمل فوعى غربته وقد شبه نفسهبالطائر الضعيف فكلاهما مقيد الحرية ضائعان وتعبين بعيدينعنوطنهما.


************************

يخاطب الشاعر هنا وطنه وقدرمزله بالأم وقد صور لأمه الليل وشبهه بالذئبالجائع ووجه الشبه بينهما القسوة فالليليطاردالغريب المهاجر بهمومه وآلامه ويشعره بالخوف وهذا دليل على خوفالشاعروإحساسه بالوحدة.

يسأل الشاعر وطنه ويستفسر منه عن سبب نفيهوإبعاده عن وطنهفهو يشعر بالظلم فقد ظلم الشاعربنفيهمنوطنه وهو لميقترف شيئاوأصبح بالتالي في غربته كالميت لا يحسبطعم الحياة نتيجة لعذاب الغربةوآلامه.

يكمل الشاعر مخاطبته لوطنه مبينا سبب بكاؤه وحزنه الشديد فهوخائفلكونا في الغربة فعندما يمرض لن يجدمنيقف بجواره يحس بهويرعاه.

**********************

يستفهم الشاعر والغرض هو النفيعنتذكر المساء لمهاجر مات في غربته ويبين هنا وعيالشاعر بالغربة وفقده الأمل بالرجوعلوطنه.

يصور الشاعر هنا كيف تعامل جثة الغريب فهي لا تكفن وإنما ترمىفيالغابات أو في مكان مهجور وهنا يستعين الشاعربشجرة الصفصاف مخاطبا إياها إن كانتستذكر أن الذيسيرمى تحتها هو إنسان فتحفظه وتحميهمنسطوةالغربان.

يخاطب الشاعر وطنه قائلا أنه لمن كتب هذه القصيدة وأي بريدسيحملهالوطنه وقد أغلقت كل الطرق وهنا تأكيدالانقطاع الشاعر عن وطنه فلا يستطيع هو التواصلمعه.

حفزت هذه الأوراق بعض الذكريات في نفس الشاعر فقد تذكر أمه ووأبوهوإخوته ورفاقه الذي تركهم في وطنه وهو يستفسرعن حالهم فلا يعلم ماذا حل بهم وإنكانوا أحياء أمأموات أو نفوا مثله فأصبحوا بلا عنوان وهنا يبين الشاعر أن الإنسان الذي بلا وطن وبلا علم يكون بلا عنوان أو قيمة.

وهذا شرح آخر
شرح قصيدة رساله من المنفى

تحليل القصيدة :
1- المفردات
حد : منتهى
الوجد: الحب
منهد : متعب
يطارد : الاصرار على الملاحقة و التتبع
هبي : افترضي
سطوه : الاستيلاء بقوة
الافاق : جمع مفردها : افق : الفضاء الواسع

2- المسيقى الشعرية

غير الشاعر بقافية القصيدة من مقطع لاخر و ذالك بمناسبة المعنى الذي تحملة القصيدة من ناحية فنية يظهر مدى الحزن و الالم ونلاحظ ذلك من خلال حرف ((الحاء)) في بعض الكلمات التي تحمل معنى الظلم و الخوف وكذالك حرف ((النون)) الذي يمتلئ بالحزن والالم في مثل قوله ((كفن)) الحزين ((سطوة الغربان))
وبطبيعة الحال فإن هذا الاختلاف في المسيقى الداخلية و الخارجية يعطي قوة عاطفية تجذب التلقي للمشاركة في مشاعر و احاسيس و ألم الشاعر .

3- الافعال المستخدمة في القصيدة
من الملاحظ أن الشاعر استخدم الافعال المضارعة بشكل واسع وذالك للدلاله على استمرارية القهر والظلم مع الالم و الحسرة كما أنها (الافعال) تدل على تطلع الشاعر نحو مستقبل مختلف يحمل الامل و النجاح

4- الصور الجمالية و المحسنات البديعية
الاستفهام في قوله (من اين ابتدي؟ واين انتهي؟
يدل على الحيرة والتردد
و الاستفهام في قوله (مهاجرا مات بلا كفن ) تدل على التحسر و الالم
استفهام في قولة (ما قيمة الانسان ؟ ) تفيد التقرير بالحقيقة التي يعايشها الانسان اذا خلا من الوطن و الاهل و الاحباب
استعرة مكنيه في قوله :زوادة فيها رغيف يابس
شبه الحله التي هو عليها في الغربة بإناء يحمل خبزا
و من ناحية اخرى فهي كناية عن الفقر و الحياة الصعبة عند الشاعر.
ويفتح الافاق للاشباح : هنا كناية عن الوحشة و الغربة التي يعيشها الشاعر
في قوله (يا أماه) بعد قوله (ماذا جنينا) فالنداء يعكس حب الشاعر لوطنة وللامتة وبسبب هذا الحب فهو ما زال متأملا في تعبير شاملا لواقع امته .
((الليل ذئب جائع )) هنا تشبية بليغ حيث انه شبة الليل بالذئب الجائع حيث يعكس الشاعر مدى تأثير الليل علية بما يصبغة على نفسيتة من وحشة وغربة
((هل يذكر المساء)) هنا تشخيص (استعارة مكنية ) حيث انة شخص المساء وجعلة إنسانا يمكنة ان يتذكر و يسترجع .
سدت طريق البر و البحر و الافاق : كناية عن مدى انقطاع التواصل بين الشاعر ووطنة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reem
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل: 241
العمر: 24
مزاجي:
بلدك:
تاريخ التسجيل: 17/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: كل ما يخص الحادي عشر في اللغة العربية يوضع هنا   الجمعة أبريل 18, 2008 11:17 pm

شرح قصيدة عبد الرحمن شكري

"كل نفيس في الممات يهون"
1 حنيني إلى وجه الحبيب جنون جنون يهيج القلب وهوشجون
معاني الكلمات:
حنيني: اشتياقي
شجون: الحزنوالهم والهوى النفس
شرح البيت:
يتحدث الشاعر هنا عن حنينه وشوقه للمحبوبةوتحول هذاالحنين إلى درجة من الجنون وهذا الجنون بدأ يهيج الفلب بالذكريات التيتملئهابالحزن والهم وهوى النفس
الجماليات:
وهو شجون: شبة القلب بالإنسانالحزين
حنيني جنون: تشبيه بليغ2أحبك ولا حبي عليك بسبة ولا أنوجدي فيهواك يشين
معاني الكلمات:
أحبك: من مصدر(حُب) وهو الودوالغرام والمحبة
بسبة: بشتم
هواك: من الهوى والعشق وإرادة النفسورغبتها
شرح البيت:
يبدأ الشاعر هنا ويعلن حبه ويقول ليس عيب هذا الحبلكي اضعفه واستحي منه ويؤكد أن حبه طاهر وعفيف
الجماليات:
وجدي بشين: أستعارة مكنية3- غدا يكثر السالون منا ومنكم ويرقأ دمع بينناوشؤون
معاني الكلمات:
يرقأ: من رق- صار رقيقا, لحالالشخص رحمة, رقت حال الشخص: أي ساءت, خضع وذل
شرح البيت:
يتحدث الشاعرهنا عن النسيان ويقول أن الإنسان يحب ولكنه فجأة يفنى كل ماكان وتخف الدموع وتجفمجاري الدمع
الجماليات:
غدا: يدلعلى المستقبل4ونصبح لا قلب يحن إليكم وتغمض عنكم أعينوجفون
شرح البيت:
يتحدث الشاعر هنا عن المستقبل ويقولبأن ستتغير المشاعر ويصبح لا يشتاقلها ويغمض عينيه بعد ما كان يسهر فيالليل
الجماليات:
نصبح: تدل علىالمستقبل
أعين: جمع تكسير يدل علىالقلة
5- وكم قبلنا خلى حبيب حبيبه وكممن قرين بان عنهقرين
معاني الكلمات: قرين: ج. قُرناء : المصاحِبوالمصاحَب
خلى: بان
شرح البيت:
يقول الشاعر هنا بأنه ليس أول أو آخرمن يفنى ويترك حبيبه فقد كان قبلنا كثيرين تركوا أحبتهم وكم صاحب أبتعد عنصديقة
الجماليات:
كم: هنا خبرية وتفيد علىالكثرة
6- ويفجع ريب الدهر بالكف أختها تبين شمال أو تبينيمين
شرح البيت:
يقول بأنه يصيب الإنسان مصيبة من أقربالناس أليه وتؤلمه حيث كانوا وأين كان (يمين ß شمال) ويشير هنا إلىأصحابه المازني والعقاد
الجماليات:
شمال – يمين: تضاد
يفجع ريب الدهربالكف: استعارة
الأفكار:
[1-2] مقدمة غزلية.
[3-6] بداية التشاؤم والإحساسبالحزن
7- ونبكي على حسن طوته يد البلى ومن بز عنه الحسن فهوغبين
شرح البيت:
يحزن ويبكي على الجمال يبتعد نتيجةلمصائب الدهر الذي أبعده وآخذه بقوه [الجمال] وهو ضعيف
الجماليات:
يدالبلى: شبه البلى بيد الإنسان
من: تفيد العموم
8- وما كنت أدري أن حسنك زائل وأنعزاء من هواك يكون
شرح البيت:
لم يعلم بأن يوم من الأيام سوف يذهبالجمال ويصبح العزاء نتيجة لفراق المحبوبة
الجماليات:
الحسن الزائل: شبة الجمال بالحسن الذي يزول
9- فلا يخدعنك الحسن فالحسن طرفة تمر كحلم العين وهوظنون
شرح البيت:
يبدأ بنصح وإرشاد كل عاشق بأن لايخدعه الجمال لأنه سينتهي ويذهب ويمر كحلم العين وهذا كلهظنون
الجماليات:
لا يخدعنك: أسلوب نهي غرضه النصح والإرشاد
الحسنطرفة: تشبيه بليغ
البيت التاسع: فيه حكمة
تكرار "الحسن": يؤكد أن الحسنزائل
شبة الحسن: بالحلم الذي يمر بسرعة.
10- غداً يكثر الباكون حولي وحولكموما الناس إلا هالك وحزين
شرح البيت:
يقول بأنه سوف يكثر الباكون ويقسمالناس نتيجة لتشائمة بأنهم ميتين وحزينين نتيجة فراقالمحبوبة
11- غدا يستدل الموت منا ومنكم وكل نفيس في المماتيهون
شرح البيت:
يقول بأن الموت سوف يؤكد بأن كل شيءسيرخص وينتهي ويزول
الجماليات:
تكرار "غدا": دليل على تفكيره فيالموت
كل نفيس في الممات يهون: حكمة
12- فنصبح موتى لا نحس افتقادكم وأيدفين يستبيه دفين
شرح البيت:
يقول بأن كلنا مصيرنا الموت ويصبحراحة لا تحس بالغرام والألم وتصبح كالأسير الذي لا يستطيع أسرأخر

الأفكار:
[7-9] الحديث عن الحسن وهو لحظاتوتنتهي.
[10-12] الحديث عن..........................................

شرح قصيدة (المساء)إيليا أبو ماضي
المقطع الأول :
رسم الشاعر بكلماته صوره كلية تشتمل على صور جزائية ، فالسحب تركض مذعورة خائفة ، والشمس قد عصبت جبينها ، والبحر ساكن كأنه شيخ وقور يتعبد وسلمى تحدق متأملة هذه المشاهد ويتساءل الشاعر هل سلمى مفتونة بهذا المنظر الرائع؟ أو هي مأخوذة بجماله ؟ أو هي تستعيد من خلاله ذكرياتها ؟ أو هي متشائمة مما ترى بهذا المنظر الذي يوحي بانطفاء شعلة الحياة ؟ وغروب العمر ؟ إنها تفكر... ففيم تفكر؟
المقطع الثاني:
يستفهم الشاعر عن كثرة التأمل هل هو : أن الطفولة بأحلامها الجميلة تختفي ؟ أم عيناك رأت علامات الكهولة و قرب المشيب ؟ أم كان التأمل هو من مجيء الليل بأحزانه و همومه ؟
فيبين لها الشاعر إن هذه الأشياء لا تظهر عليه ، ولا يراها ، إنما هي تظهر على سلمى لأنها تفكر فيها .
وهنا نستنتج أن الشاعر يرفض كل تأمل يؤدي بالنفس إلى الحزن والتفكير الذي لا فائدة منه إلا المشقة والعناء.المقطعالثالث:ـ
يؤكد الشاعر أن سبب الوجوم والتشاؤم إنما هو المساء وهو رمز (الكهولة) فطبيعة سلمى مرح مبتهجة في الصباح حيث الضحى ينعكس بإشراقه عليها ، لكن المساء أورثها هذا الاكتئاب وجلست ، وكان في عينيها تساؤلات وألغاز ، وفي نفسها اكتئاب وهي ما زالت تفكر ... فبماذا تفكرين؟
المقطع الرابع:ـ
هل تفكرين في الأرض التي سقطت منها عروش الملوك والعظماء؟ أم بالحدائق الجميلة التي ساد فيها الصمت في الليل فلا تسمع فيها صوتا؟ أم تفكرين في العصافير التي ترجع إلى أعشاشها قبيل الليل لتهدا من رحلتها في النهار؟ أم بالماء الذي يجري في الجداول؟ انتبهي يا سلمى فإن المساء يغطي هذه الأشياء والمدن والقرى والأكواخ والأماكن العالية حتى الشوك لا تفرقي بينه وبين الياسمين الطيب لماذا؟ لأن المساء بظلامه يحجب الرؤية.
المقطع الخامس:
يوجه الشاعر حديثه ونصحه لسلمى قائلا: أن الليل لا يفرق بين نهر تجري مياهه ، أو مستنقع راكد المياه ، وكذلك الوجه الجميل يخفى ابتسامه الشخص الطروب ، وأدمع المتوجع من آلام ، وكذلك الوجه الجميل ، والوجه القبيح يغيبا تحت البرقع فهما غير ظاهرين للرؤية ، ثم يوجه حديثه لسلمى متعجبا ! لماذا سلمى يصيبك الجزع على النهار أليس له أحلامه؟!
المقطعالسادس:
يعطي الشاعر صورا مشرقة للمساء ليبعد سلمى عن حالة التشاؤم التي تمر بها ؛ فهو يبقى مع المساء الذي أخفى الكثير ، فالمساء وإن أخفى الزهر لم يخف أريجه ، وإن أخفى المياه لم يخف خريرها ، وإن أخفى رؤية النسائم والعندليب فلم يخفي هبوب النسائم ولا صداح العندليب.
المقطع السابع:
يبرز الشاعر صورا مشرقة لسلمى ليؤكد لها فكرة التفاؤل ، ويبعد عنها فكرة التشاؤم ، فيقدم الشاعر لسلمى ، بلغة العرض ، والطلب ، فيطلب منها أن تصغي إلى الجداول وأن تستنشق عبير الأزهار ، وأن تتمتع بالشهب اللامعة ما دامت تظهر قبل أن يأتي زمان يكون كالضباب أو الدخان فلا تصبر جمال الكون حولها ، فلا تصبر الغدير ولا يعجبها خرير المياه .
المقطع الثامن:
يوجه الشاعر سلمى بعد أن لمح في عينيها الحزن بأن تملأ حياتها بالأمل حتى وإن كانت في مرحلة الكهولة ، ومرحلة الصغر ، ولتكن مثل الكواكب عالية في السماء ، وكالأزهار في الأماكن العالية ، وليكن قلبك عالما بذاته ، وأزهار قلبك لا تذبل ، ونجوم قلبك لا تغيب دائما.

المقطعالتاسع:
يتوجه الشاعر إلى سلمى مضيفا على الطبيعة صفات إنسانية ، فالنهار مات وهو ابن للصباح ولا تتساءلي كيف مات النهار؟ لأن هذا يزيد أوجاع الإنسان وهذا لا يزيدك إلا إيمانا ، وما عليك إلا ترك الكآبة والحزن ، وألا تستسلمي لهما ، واسترجعي مرح الفتاة فقد كان وجهك مبتسما وقت الضحى ، فلماذا لا يكون كذلك عند المساء؟!

-----------------------------------------------------------------------------
شرح اخر للقصيدة :.
المقطعالأول:
المفردات:
الرحب: الواسع
تبدو: تظهر
عاصبة: ما يربط به الجبين
باهتتان:محلقتان وتنظر بقوة
الأفق: السماء
الشرح:
يرسم الشاعر هنا صورة كلية للمساء والأرض وفيها يصف السحب بأنها تجري خائفة مثل الإنسان الخائف المرعوب ويصف الشمس بأنها شاحبة اللون باهتة صفراء كأنها إنسان مريض ثم يصف البحر بأنه ساكن وكأنه إنسان زاهد،فرأى سلمى تحدق النظر بقوة في السماء فاستفسر منها إذا كانت مفتونة بهذه المشاهد أم متشائمة أم تستعيد الذكريات..
المقطع الثاني:
المفردات:
الكهولة: الهرم ولعجز وهي فترة من عمر الإنسان تبدأ في الخمسين فما فوق.
الدجى: الظلام
الجاني: الظالم
تنم:تدل
الشرح:
يحاور الشاعر هنا سلمى ويسألها هل أحلامك واسعة تتجاوز الحدود؟؟أم تخافين من مرور السنين وانتهاء العمر؟؟أم تخافين من أن يسود الظلام ولا تعودين ترين النجوم؟؟ فالشاعر هننا لا يرى هذه المشاهد وإنما يرى أظلالها في عيون سلمى فهي تدل عليه.
المقطعالثالث:
المفردات:
الهواجس: الخواطر ومفردها هاجس
مقلتيك: العين كلها
وجنتيك: خديك
اكتئاب: انكسار النفس
في عينيك ألغاز: أي حائرة
الشرح:
يرى الشاعر أن المساء هو سبب تشاؤم سلمى لأنه يجدها مبتهجة وفرحة ويرى نور الضحى واشراقته منعكس على خديها، أما في المساء فيجدها حزينة تضع رأسها بين يديها ومكتئبة وحائرة وما زالت تفكر و هي شاردة الذهن.
المقطع الرابع:
المفردات:
هوت: سقطت
المروج: مفردها المرج وهي السهول الخضراء
الصرح: القصر
الشرح:
يصور الشاعر مشاهد تشاؤمية يسببها المساء، فالنور يختفي عن الأرض، وظلام المساء يسود ويخفي المروج الخضراء والماء فلا نرى جمالها وكذلك يسود المساء بظلامه المدن والقرى والقصر والكوخ، فلا نستطيع التمييز بين الشوك والياسمين.
المقطعالخامس:
المفردات:
المستنقع: مكان يجتمع فيه الماء ويمكث طويلا
الطروب: الشخص سريع التأثر بما يسمع
رغائبه: الشئ المرغوب والمطلوب
الشرح:
ينصح الشاعر هنا سلمى ويحدثها قائلا أن الليل لا يفرق بين نهر جاري أو مستنقع راكد وكذلك يخفي بسمات الشخص الطروب وآلام الشخص المتوجع وكذلك الوجه القبيح والجميل يختفيان تحت البرقع ثم يستفسر من سلمى متعجبا عن سبب خوفها على النهار أليس له أحلامه وما يحبه وله سماؤه وكوكبه.
المقطع السادس:
المفردات:
ستر: غطى
يسلب: يأخذ
الأريج:الريح الطيبة والجمع أرائج
العندليب:طائر كثير الألحان
الشرح:
يبين الشاعر الصورة المشرقة للمساء فهو وإن أخفى الزهر لم يخفي راشحتها وإن غطى الماء لم يخفي صوت خريره ولا صوت العندليب ولا النسيم العليل.
المقطع السابع:
المفردات:
اصغي: استمعي
تلوح: تظهر
الغدير: النهر الصعير وجمعه غدران
الشرح:
طلب الشاعر من سلمى أن تصغى إلى صوت الجداول وتستمتع بتنشق الأزهار وتتمتع بالشهب في الأفلاك ما دامت ظاهرة قبل أن يأتي ما يعكر هذه المشاهد كالضباب والدخان فلا تقدر أن تبصر الغدير ولا تستطيع سماع صوت الخرير.
المقطعالثامن:
المفردات:
الربا:التلة
تذبل:تموت
تأفل: تغيب
الشرح:
يدعو الشاعر هنا سلمى للتفاؤل ويدعوها لتملأ حياتها أملا كمكانة الكواكب العالية والأزهار الشامخة في التلال فهما يمثلان القوة والتفاؤل والأمل ثم طلب منها أن تعيش بحب وسعادة ودعاها أن تملأ حياتها حبا وتجعل السعادة دائما في قلبها.
المقطع التاسع:
المفردات:
متهللا: مشرقا
البشاشة: الفرح
البهاء: الجمال
الشرح:
يدعو الشاعر سلمى لترك الأحزان فيخبرها أن النهار مات أي انتهى ولا تسألي كيف مات لأن هذا التساؤل يزيد الألام والأحزان ويأمرها بأن تسترجع بهجة ومرح الطفولة فقد كان وجهها في الضحى مبتهجا وفرحا فليكن هكذا في المساء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reem
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل: 241
العمر: 24
مزاجي:
بلدك:
تاريخ التسجيل: 17/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: كل ما يخص الحادي عشر في اللغة العربية يوضع هنا   الجمعة أبريل 18, 2008 11:18 pm

شرح قصيدة نداء الحياة
للشاعر عبد الله بنعلي الخليلي
1- نبئيه عن شأنه نبئيه واصدقيه الحديث لا تكذبيه

نبئه: أخبريه.
شأنه : خبره أو أمره.والهاء عائده هنا على الدهر.
الحديث: الخبر.
الشرح: في هذا البيت يقول الشاعر ويطلب من الدهر أن يخبر شعبه بحقيقتهوما يخبأه تاريخ هذا الوطن من أمور تشرف ذلك شعب ويطلب من الدهر أيضا أن تصدق ذلكالبلد بما يذكره من حوادث ولا تكذبه.
الجماليات:* شبه الدهر بالإنسان الذي يتكلمويحاور، وشبه البلد( عمان) بالإنسان الذي يجب أن يصدق حديثه ولا يكذب.
- ( اصدقيهالحديث ، لا تكذبيه ) مقابلة .

2- هو عمرو المضروب أمس لكن هو زيد في يومهفاحذريه

عمرو، زيد: للمثال فقط.
المضروب: المأخوذ كرامته أو المذلوللضعفه.
احذريه: تجنبيه وخذي الحذر منه.
الشرح: يقول الشاعر في هذا البيت أنعمان كان في السابق تمر بمراحل مختلفة جعلتها ضعيفة ومن هذه الأسباب الحروبالداخلية التي كانت قائمة بين القبائل المختلفة (عمرو) في مسلوبة الكرامة ضعيفة لامكانة لها بين الدول الأخرى ، أما الآن فهي قوية جبارة فرضت نفسها في هذا العالمفيجب على الدول الأخرى الحذر من التعرض لها في الآن دولة قوية شعبها متعاونمتكاتف.
الجماليات:*صور التغير الذي حدث لعمان بالشيء المادي البسيط الذي يمكنأن يتغير في يوم وليله .
* شبه عمان مرة بعمرو ومرة أخرى بزيد.

3- لقنتهحوادث الدهر درسا نال منه مرونة التفقيه

لقنته: أعطته العبر والدرس.
نال: أخذ.
مرونة: تدريب.
التفقيه: العلم.
الشرح: في هذا البيت يقول الشاعر بأنمجريات وحوادث الدهر التي مر بها أهل عمان أعطتهم الدرس والعظة والعبرة وجعلت منهشعبا قويا مثقفا قادرا على حماية وطنهم.
الجماليات:*شبه حودث الدهر بالإنسانالذي يلقن الآخرين .

4- إن شعبي يا حادثات الليالي هو شعبي إن كنت لاتعرفيه

حادثات الليالي: ما لاقاه الشعب العماني من ويلات وصعوبات.
الشرح: يقول الشاعر في هذا البيت أن شعب الذي خاض تلك الصعوبات وتجاوزها بقوة العزيمة هوشعبه إن كانت لا تعرفه فالحوار هنا لحادثات الليالي.
الجماليات:* شبه حادثاتالليالي بالإنسان الذي يحاور.

5- أرغم الأنف من بنيانك السود فباتت مذعورةتتقيه

أرغم الأنف : أذل.
بنيانك السود : مصائب الدهر.
باتت: مكثتوظلت.
مذعورة: خائفة.
تتقيه: تخشاه وتتجنبه.
الشرح:يقول الشاعر في هذاالبيت أن تلك المصائب والمصاعب التي واجهة أهل عمان سابقا هي الآن رغما عنها فإنهاتتجنبهم وتبات خائفة منهم لعدم قدرتها على مواجهتهم بعد امتلاكهم للخبرة التيأكسبتهم القوة.
الجماليات: *شبه مصائب الدهر بالإنسان الذي يخاف.

6- أنت ياحادثات أهون قدرا أن تسدي طريقه فاتركيه

حادثات: المصائب.
أهون : أضعفوأقل.
قدرا: منزلة.
تسدي: تغلقي.
الشرح: في هذا البيت يقو الشاعر أن تلكالمصائب والمصاعب التي ممكن أن تصيب أي دولة فهي اضعف من أن تصيب دولة قوية كعمانلذلك فهي لا تستطيع أن تسد وتغلق طريق الرقي والتطور واستمرار الحياة في عمان لذلكيجب أن تكف عن محاولاتها البائسة.
الجماليات: شبه المصائب بالإنسان الذي ممكنأن يسد الطريق.


7- لا تغري بشأنه لو تنزي ألما في جراحة في بنيه

تغري :تنخدعي .
تنزي : تنزفي دما .
لا تنخدعي أيتها المصائب حتى لو سببت لا بناءهالآلام والجراح حتى لو كنت السبب في النزيف الذي حل بأبنائه.
قال (بنيه) لأنالإنسان يتعلق بأبنائه بشده .

8- فلئن خانه التقدم حينا لم يخنه وعي النبيل النبيه .

إذن هو بعد أن تحدث عن العصر السابق الذي عاشه الشعب العماني و ما عاناه بسببالاحتلال مثل ( الاحتلال البرتغالي وغيره ) يعود في هذا البيت ويؤكد حقيقة واضحةلهذا المستعمر فيقول :إن لم يحالفه الحظ (خانه) في التقدم ساعة فتذكر أنه هناك منيتصف بالوعي ومن يأبى الذل .
النبيل : الشريف .
النبيه :الذكي الفطن – المتيقنبدليل أنه لم يستسلم للمحتل بل حاولوا الدفاع عن وطنه .

الأبيات من (9-12) يرسمالشاعر فيها طريق الخلاص لشعبه .

9- خطوات تبغي الأمام وعزم صامد أو ينالما يبتغيه.

أن خطوات هذا الشعب و طريقه تبغي الأمام (التقدم ) و لا يأتي ذلكإلا بالتسلح بالعلم و العزم و الصمود حتى ينال ما يريد .

10- خطوة العلم خطوةلا تجارى ويد العلم خير ما يقتنيه .

وأول طريق للأمام هو طريق العلم وهو خطوة لاتساويها أي خطوة وطلب العلم والعمل به من أفضل ما يمتلكه هذا الإنسان.
( يد العلم ) استعاره مكنية .
( يد العلم خير ما يقتنيه ) استعاره أيضا .
حيث يصورالشاعر العلم بالشيء المادي الذي يمكن للإنسان أن يقتنيه .
يقتنيه : يمتلكه

11- و القوي الأبي من تخذ العلـــ ـــم سلاحا يصول في غاصبيه

والإنسان الشهم القوي هو الذي يتخذ العلم سلاحا يحركه بشدة أمام الغاصب

الأبيات( 12- 19 )استنهاض الشباب العماني الذين هم أملا لقادم وهم الأمنية و الرجاء العضيقالشريف .
الدعوة التي وجهها الشاعر للشعب العماني .

( 12 – 13 )
نداءللشباب العماني الذي هم أمل الجيل القادم و الذين هم أمنية الرجاء الطاهر و أنتمالأمل الذي تراه النفوس ببصائرها و تأمل منكم تحقيق الحرية لهذا الشعب حتى ينالواالإشادة و الذكر لأفضالكم التي قمتم بها .
التنويه : الإشادة والذكر
النزيه : الطاهر
البصائر جمع مفردها بصيرة و هي القلب
الإبصار : جمع مفردها بصر وهوالنظر – العين

14- وسعوا نحوه خطاكم وردوا فيه رأي الخمول بالتسفيه

وسعوانحوه العم خطاكم فأكثروا من طلب العلم و السعي إليه وحاربوا فيه رأي الكسول( بالتسفيه ) أي بالتقليل من شأنه و تركه .
( وسعوا) الغرض من الأمر هنا الحض – والاستنهاض .
التسفيه : الترك .

15- واستردوا بعزمه فائت المجـــــــ ـــد طموحا فالمجدفي طامحيه

واستعيدوا بعزم العلم ما مضى من المجد عن طريق الطموح فالمجد لا يستردإلا بالطموح
( عند طامحيه ) أي عند الراغبين في الحصول عليه

16- و استعينوابه لكل عظيم فهو نعم المعين للمصطفيه

و استعينوا بالعلم لكل أمر جليل فهو نعمالمساعد لطالبه أو المختارين له

17- يا نداء الحياة أنت حبي والهوى فيك صادقالتوجيه

يا وطني أنت صون الحياة الذي يتحرك في داخلي واتت الشيء الذي أحبه فيكصادقا لا كذب فيه و لا رياء فقد وجهته إليك توجيها صادقا حتى تحقق أمالكوأمنياتك

18- قم فعبر عما تريد لعلي أركب الصعب دون ما تتقيه

( قم ) فعبر : يريد نداء الحياة أن يعبر عما يريد أن يوصله لعله يركب الصعب وينسى ما يخافه ويحذره .
فقم أيها الشعب العماني أنت أيضا وعبر عما تريد لعلي احصل على الأماني والطموح بدون ما ( تتقيه ) تخشاه و تحذره

19- إن يكن سامك الزمان عذابا فقديماكم سام من يبتليه

فإن يكن الدهر قد أصابك بالمصائب وأذلك من العذاب ( الاحتلال) فقديما ما أكثر من أذله ليبتلي هو يصيبه بالمصائب العظيمة .
سامك الزمان : استعارة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reem
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل: 241
العمر: 24
مزاجي:
بلدك:
تاريخ التسجيل: 17/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: كل ما يخص الحادي عشر في اللغة العربية يوضع هنا   الجمعة أبريل 18, 2008 11:19 pm

مازن بن غضوبة الطائي)

دخوله الإسلام
هو مازن بن غضوبة بن سبيعة بن شماس من ولاية سمائل، يعتبر مازن أول عماني دخل الإسلام، ويرجع الشيخ السالمي في كتابه تحفة الأعيان سبب مبادرة مازن بدخول الإسلام إلى أنه سمع صوتا يخرج من صنمه باجر يقول:
يا مـازن اسمع تسر ظهر خير وبطن شر
بعـث نبي من مضر بـدين الله الأكبـر
فدع نحيتا من حجر تسلم من حر سقـر
وعاود عليه هذا الصوت مرة ثانية وهو يقول:
أقبــل إليّ أقبل تسمـع ما لا يجهل
هـذا نبي مرسل جـاء بـحق منزل
آمن به كي تعدل من حـر نار تشعل
وقـودها بالجنـدل
فأخذ يفكر في أبعاد ذلك ويحكم عقله وما أن سمع بقدوم رجل من أهل الحجاز إلى الأراضي العمانية حتى سارع بلقياه ليسأله عما يحمل من أخبار فأشار إليه بأن نبيا مبعوثا في الحجاز يدعو إلى عبادة الله، فركب مازن راحلته متوجها إلى الرسول الكريم صلوات الله عليه.
وبعدما أسلم مازن بين يدي الرسول صلى الله عليه وسلم سأله بأن يدعو لأهل عمان في جملة من الأمور كما سأله بأن يدعو له شخصيا ويمكن تلخيص هذه الطلبات على النحو التالي:
1- دعاء عام لأهل عمان، فدعا لهم الرسول بالهداية والتثبيت وأن يرزقهم العفاف والكفاف والرضا بما قدره لهم الله.
2- دعاء يتعلق بالاقتصاد الوطني، فدعا لهم الرسول بالسعة وكثرة الرزق من البحر.
3- دعاة يتعلق باستتباب الأمن، فدعا لهم الرسول بأن لا يسلط عليهم عدوا من غرهم.
4- دعاء شخصي لمازن، فدعا له الرسول بأن يقرأ القرآن ويمتنع عن شرب الخمر وبالطهارة في المعاشرة الزوجية.
وقد لمس مازن فيما بعد أنّ أدعية الرسول الكريم له ولأهل عمان قد تحققت بالفعل فأنشد يقول:
إليـك رسـول الله خبّت مطيتي تجـوب الفيافي من عُمـان إلى العرج
لتشفع لي يا خيرا من وطئ الحصا فيغفـر لي ربي فـأرجـع بـالفلـج
إلى معشر جـانبت في الله دينهم فلا دينهم ديني ولا شرجهم شـرجي
وكنت امرءا باللهـو مـولعـا شبــابي إلى أن آذن الجسـم بالنهج
فبـدلني بالخمـر أمنـا وخشية والعهر احصـانا فحصّـنَ لي فـرجي
فأصبحت همي في الجهـاد ونيتي فلله مـا صـومي و لله مـا حجـي
وعندما زار مازن الرسول الكريم مرة أخرى، قدّم له الشكر والثناء، ونقل له ما تتمتع به عمان من ازدهار ببركة دعائه فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم (ديني دين الإسلام سيزيد الله أهل عمان خصبا فطوبى لمن آمن بي ورآني وطوبى ثم طوبى لمن آمن بي ولم يرن ولم ير من رآني وإن الله يزيد أهل عمان إسلاما).
رحمه الله رحمة واسعة وأدخله فسيح جناته.[/color]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reem
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل: 241
العمر: 24
مزاجي:
بلدك:
تاريخ التسجيل: 17/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: كل ما يخص الحادي عشر في اللغة العربية يوضع هنا   الجمعة أبريل 18, 2008 11:21 pm

وهذه معلومات اضافية عن الشيخ عبد الله الخليلي
شاعر عُمان عبد الله الخليلي فيذكراه الثانية.. شيخ حفظ للشعر رصانته - زهير كاظم عبود
المتتبع لحركة الشعروالأدب في سلطنة عُمان لا بد أن تستوقفه أشعار الشاعر (الشيخ) عبد الله الخليليالمتوفي بتاريخ 2000/7/30 لأنه يمثل أحد أهم أعمدة القصيدة الكلاسيكيةالعمانية.
ويعد عبد الله الخليلي معلماً من معالم الثقافة العمانية بالنظرلتوظيفه الموروث الشعري التقليدي في الموضوعات التي عالجها الشاعر في قصائده معالإشارة الي كونه برغم كل ما يحيط القصيدة الكلاسيكية من صرامة فقد جنح الي كتابةقصيدة التفعيلة ومسايرة الحداثة الشعرية كمحاولة لخلق فضاءات شعرية منفتحة تدلل عليسعة عقله وصدره وثقافته.
وهو بالإضافة الي موسوعته اللغوية والتاريخية وبراعتهفي الشعر فقد حفظ القرآن ومع براعة في الأعراب وعلوم العربية والعلوم الدينية التيأجاد فيها وأصبح مرجعاً لها.
يقول الشاعر العراقي عبد الرزاق الربيعي المقيمبعمان إن موكب الشاعر الخليلي مر مجللا بهواء شعري جديد أزال الغبار الذي خلفته (أطلال) الذائقة الشعرية التقليدية ليملأ رئتي القصيدة العمانية بأريج جديد ينشرالعافية في أوصالها ولتصبح قصيدته جسراً بين من سبقوه ومن لحقوه من شعراء تأثروابتجربته كعبد الله الطائي الذي بدوره مهد لظهور جيل السبعينيات الشعري في السلطنةوالذي يمثله: سعيد الصقلاوي وذياب العامري وهلال العامري وسعيدة بنت خاطرالفارسي.
في أشعار الخليلي معالجات متنوعة تتطور مع تطور العصر الذي عاشه،ويعتمد الخليلي علي الكلمات البسيطة السهلة علي أذن المتلقي مع ميل لأوزان موسيقيةخفيفة تتخلل المقاطع الشعرية بعد أن كان يعتمد الجزالة في اللغة الشعرية التيتضمنتها قصائده الأولي.

عانق الروض يا نسيم عليلا
وتدارك قلبا هناكعليلا
وأنثر الطل في الزهور ثغورا
باسمات تراود التقـبيلا
وأفتح السمع منضميرك أني
سوف ألقي عليك قولا ثقيلا

عاش الخليلي (1922 ــ 2000) حياةحافلة بالشعر والأدب والفلسفة والتتبع الثقافي فاتسعت مداركه ومواهبه واتسعت دائرةإبداعه. ويبدو أن الشاعر الخليلي يعد رائد الشعر المسرحي في عمان، حيث قدم مسرحية (جذيمة والملك) التي أستقي أحداثها من عصر ما قبل الإسلام مستغلا معرفته بالسردالقصصي ليوظفها في هذا النتاج.
بين روح وروح
طاف كف المسـيح
والمنيحضـر
والتهاني تلوح
فأنتهز فرصة
من زمان شحيح
وكتب الخليلي الشعرالاجتماعي والسياسي الوطني والديني الفلسفي، وهذا التنوع في اللغة يمنح قصيدةالخليلي ليس القوة الشعرية بل أتساع مدي مساحتها وحركتها في قلوب الناس الذينحفظوها ورددوها في مجالسهم الخاصة والعامة.
يقول الشاعر العماني سيف الرحبي: (الشيخ عبدالله بن علي الخليلي هو من تلك السلالة الشعرية الكبيرة في عمان والوطنالعربي، التي حفظت للشعر مجده ورصانته وتاريخه، من أبي مسلم البهلاني الرواحي،عمانيا وحتي بدوي الجبل والجواهري عربيا، بما يعني ذلك الحفظ من تواتر قيم إبداعيةوأرث من الرؤي والتصورات أبدعها أسلاف الشعر العظام من مختلف العصور.. الشيخالخليلي ينتمي الي شجرة الأنساب الشعرية هذه عبر مناخاته العمانية وخصائصهاالمكانية والروحية).
في ذكراه الأولي قدم الكاتب سعيد بن سالم النعماني كتاباًيستعرض سيرة الشيخ الشعرية يحمل عنوان (أمير البيان) وأهم إنجازاته الإبداعيةوحوارات معه وشهادات ونصوص اختيرت من دواوينه المطبوعة إضافة الي نصوص تنشر للمرةالأولي ودراسات تستند الي النقاد والباحثين الذين وضعوا تجربة الخليلي تحت مجهرالفحص النقدي والأكاديمي الرصين وقد أشرف علي الكتاب الشاعر العراقي عبد الرزاقالربيعي.
ومن أول أعمال الشاعر التي يتذكرها عن مسقط رأسه مدينة سمائل:
هذيسمائل في انتظار قدومكم
تزهو وتصبح كل يوم تزهر
كالروض باكرة الحيافاقاحه
ثغر ونرجسه عيون تنظر
والآس من تحت النسيم كأنه
قد يقدمه الهويويؤخر
والياسمين علي البنفسج طافح
والورد يفتحه الغمام وينشر
قدم الشاعرأعمالاً شعرية مطـبوعة منها ديوان (من نافذة الحياة) و(من وحي العبقرية) و(وحيالنهي) وهو مقصورة شعرية في الحكم نظمها الشيخ مرتبة علي حروف المعجم طبعت لأول مرةعام 1980، كما أصدر الشاعر كتاباً يتضمن كثيراً من قصائده ومعالجات في الفقه والعلم (بين الفقه والأدب) طبع عام 1988 وديوان (علي ركاب الجمهور) عام 1988 أيضاً.
وأصدر الشاعر قصصاً بعنوان (بين الحقيقة والخيال) صيغت بقالب شعري جميل وطبعتعام 1990 وقد ترك الشاعر الكبير أرثا ثقافياً يستحق الاهتمام والعناية والدراسةوأخراج ما تبقي للشاعر من الدواوين المخطوطة الي حيز النور حيث ان له من المخطوطات: ديوان وحدة الشعب ثم أرج البردة وهو تخميس لقصيدة البوصيري ثم الخيال الزاخر وهومجموعة قصائد وديوان الخيال الوافر وسجلات الأدب وفارس الضاد.
ومن القصائدالمشهورة والمتداولة شعبياً قصيدته (عمان) التي يصف فيها بلده ومرتع طفولته وجمالطبيعتها وطيبة أهلها ومنها:
هزت كياني وما أدراك ما الحال
وأرقتني ولما يهدأالبال
وجاذبتني عناني وهي صامدة
والحاديات الي الغايات آمال
وسابقتخطوات الدهر صاعدة
حتي تسامت وكل الكون إقبال
وحاذت الركب في زحف التقدمعن
وعي وشاهد نص القول أفعال

الي أن يقول:
عمان منبت أهل الله منقدم
ومعقل العزٌ والعلياء سربال
عمان ما جشأت للذعر جازعة
يوما ولاركعتوالشر زلزال
هبت الي المصطفي تسعي طواعية
ولم يقدها له سيف وعسٌال
وهذهدعوة لسبر أغوار قصائد هذا الشاعر وما تركه من كنوز شعرية، ودعوة لأحياء ذكراه فيالمحافل الثقافية العربية، فقد وظف حياته لخدمة الثقافة والشعر والأدب وفتح قاعةالخميس لمجلس الخميس الأدبي بداره في سمائل، وكان الشاعر قد عمل في السلكالدبلوماسي فترة طويلة حتي أحالته علي التقاعد لكبر سنه، حيث سكن مسقط وفتح فيهاامتدادا لمجلس الخميس الأدبي بسمائل مجلساً أدبياً في ضاحية القرم في مدينة مسقط،وكان للشاعر الدور الريادي في النهوض الثقافي لحركة الثقافة والشعر بشكل خاص فيعمان حيث منح وسام التكريم من المجلس الأعلي لدول الخليج العربي عام 1989 الذي قلدهإياه السلطان قابوس، إضافة الي أثره البارز في الثقافة وحركة الشعر العربي في عمانخصوصاً وفي الشعر العربي عموما
تحياتي ...........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reem
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل: 241
العمر: 24
مزاجي:
بلدك:
تاريخ التسجيل: 17/04/2008

مُساهمةموضوع: كم الخبرية والاستفهامية   الجمعة أبريل 18, 2008 11:22 pm

يمكنك التفريق بين كم الخبرية ، والاستفهامية من خلال المعنى ؛ إذ إن الاستفهامية :يُسأل بها عن العدد وتحتاج إلى جواب
مثل Sad( كم عمرك ؟))فهي تتطلب الإجابة فتكون الإجابة :عمري عشرون عاماً .
أمَّا الخبرية :فهي التي يُخبر بها عن كثرة العدد ، ولا تحتاج إلى جواب مثل : قوله سبحانه في سياق الحديث عن قوم فرعون وإغراقهم ومدى كثرة الجنات التي خلفوها من بعدهم وأُهلكوا عنها إذ يقول (( كم تركوا من جناتٍ وعيون )) فهذه الآية لا تحتاج إلى جواب ، بل إنها تفيد كثرة جناتهم فحسب
كم الاستفهامية :كم دينارا أنفقت ؟
كم الخبرية : كم مرةٍ هفوتَ فأغضيت عنك
@ كم الاستفهامية وكم الخبرية يشتبهان في خمسة أمور :
1ـ أنهما كنايتان مبهمتان عن معدود مجهول الحقيقة والكمية
2ـ مبنيتان
3ـ بناؤهما على السكون في محل رفع أو نصب أو جر بحسب موقعهما
4ـ ملازمتان للصدارة إلا إن سبقهما حرف جر أو مضاف
5ـ حاجة كل منهما إلى تمييز قد يصح حذفه عند اللبس
استفهامية: كم كتابا قرأت ( كتابا )
خبرية : كم رجالٍ حسنت مظاهرهم وساءت مخابرهم ( رجال )

ويفترقان في خمسة أمور كذلك :
1ـ أن الخبرية تتضمن الإخبار بكثرة شيء معدود فتختص بالزمن الماضي
والاستفهامية يجوز أن تقول فيها : كم رحلة ستقوم بها ؟
2ـ أن المتكلم بالخبرية لايتطلب جوابا من السامع لأنه مخبِر غير مستخبر بخلاف الاستفهامية
3ـ أن المتكلم بالخبرية يتعرض للتصديق والتكذيب لأن الخبر عرضة لأن يصدقه السامع
أو يكذبه
4ـ أن الأغلب في تمييز الاستفهامية أن يكون مفردا منصوبا بها أو مجرورا بالإضافة
أو بمن إن جرت كم بحرف ظاهر
5ـ أن البدل من كم الخبرية لايصح اقترانه بهمزة الاستفهام
نحو : كم طلابٍ حضروا الصف !! ثلاثين بل عشرين
أما الاستفهامية فيجب اقتران البدل منها بهمزة الاستفهام : كم طلاب حضروا الصف ؟
أثلاثين أم عشرين ؟
وبالنسبة لإعراب "كم" الخبرية أبا أسيد :
في مثل :
كم عبيد ملكت : مفعول به مقدم وجوبا لأن له الصدارة .

وفي مثل :

كم عمة لك يا جرير وخالة ******* ..................
مبتدأ ، مع كونها نكرة ، لأنها وصفت بمتعلق الجار والمجرور "لك" ، كما أشار إلى ذلك ابن هشام ، رحمه الله ، في "مغني اللبيب" .


فلا تخلو من :
كونها مفعولا به إذا جاء بعدها فعل .
أو : مبتدأ إذا أتى بعدها اسم ، أو شبه جملة .

وقد أوصل الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد ، رحمه الله ، في حاشيته "سبيل الهدى" على شرح "قطر الندى" ، أوجه الاختلاف بين الاستفهامية والخبرية إلى عشرة أوجه ، فلتراجع في باب "التمييز" من "شرح قطر الندى" .
( كم قراءة قرأت )
ماإعراب الجملة السابقة ؟إن كانت "كم" خبرية :

كم : مفعول به مقدم وجوبا .
قراءة : تمييز مجرور .
قرأت : فعل ماض ، وفاعل : تاء الفاعل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
reem
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل: 241
العمر: 24
مزاجي:
بلدك:
تاريخ التسجيل: 17/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: كل ما يخص الحادي عشر في اللغة العربية يوضع هنا   الجمعة أبريل 18, 2008 11:24 pm

لا محل لها من الإعراب

ما المقصود بالعبارة #والجملة لا محل لها من الإعراب #

هل هذا يعني أن الجملة غير مفيدة لفظا أ و معنى

أم أنها في علم النحو لا اعتبار لها

أم أنها زائدة و تحصل الفائدة بدونها

الجمل التي لامحل لها من الإعراب ، وهي التي لاتحل محل المفرد"

الأولى : الجملة الابتدائية .

الثانية : المعترضة بين شيئين لإفادة الكلام تقويةً أو تحسيناً ، إما بين الفعل ومرفوعه أو مفعوله ، أو بين المبتدأ وخبره ، أو بين الشرط وجوابه ، أو الموصوف وصفته ، أو الموصول وصلته ، أو بين المتضايفين ، أو الجار والمجرور ، أو بين الفعل وسوف ، أو قد والفعل ، أو حرف نفي ومنفيه .

الثالثة : التفسيرية ، وهي الفضلة الكاشفة لحقيقة ما تليه ، كقوله تعالى : {إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب }

فجملة : خلقه .. إلخ تفسير لمثل آدم ، وقد تكون مقرونة بـ(أن) مثل : { أن اصنع الفلك }

، أو بـ(أي) ، كقوله :

وَتَرْمِينَني بِالطَّرْفِ أَي أَنْتَ مُذْنِبٌ [وَتَقْلِينني لَكِنَّ إِيَّاكِ لا أَقْلِي]

قال المؤلف : وقولي الفضلة احترازاً عن الجملة المفسرة لضمير الشأن ، فإنها كاشفة لحقيقة المعنى المراد به ، ولها محل .

الرابعة : المجاب بها القسم ، مثل : {والقرآن الحكيم * إنك لمن المرسلين}.

الخامسة : الواقعة جواباً لشرط غير جازم ولم تقترن بالفاء أو (إذا) الفجائية.

السادسة : الواقعة صلةً لاسم أو حرف .

السابعة : التابعة لما لامحل لها .

هل هذا يعني أنها مبنية ؟ و إن كانت كذلك فعلى ماذا بنيت ؟

أم أنها على الأصل ليست معربة و لا مبنية ؟

أم أنها لا إعراب لها في علم النحو؟

ثم ماالمقصود ب "وهي التي لاتحل محل المفرد"

أن الجملة عند النحاة تنقسم إلى قسمين:

1- جملة لها محل من الإعراب.

2- جملة ليس لها محل من الإعراب.

أما الجملة التي لها محل من الإعراب هي التي تقع موقع الاسم المفرد فتأخذ محله الإعرابي، رفعًا أو نصبًا أو جرًا.

وقد تقع موقع الفعل المجزوم فتكون في محل جزم.

وهذا التعبير يدل على أن الجملة التي لها موقع إعرابي هي التي تحل محل مفرد؛ لأن المفرد هو الذي يوصف بالرفع أو النصب أو الجر أو الجزم.

ومعنى (مفرد) هنا الكلمة غير المركبة أي غير الجملة أو شبه الجملة.

وبالمثال يتضح المقال:

المؤمن يؤدي واجبه.

المؤمن: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.

يؤدي: فعل مصارع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة المقدرة. وفاعله ضمير مستتر تقديره هو. والجملة - يعني: الفعلية من الفعل والفاعل المستتر - في محل رفع خبر المبتدأ ( المؤمن ).

فجملة ( يؤدي ) الفعلية تؤول بمفرد ( مؤد ).

وبذلك يتبين لك ما يلي:

1- أن الجملة الفعلية قامت مقام الاسم المفرد. وهذا هو المقصود من قول النحاة: { تحل محل المفرد }، أو قولهم: { تقع موقع الاسم المفرد}.

2- أن الجملة الفعلية هاهنا أخذت الإعراب الذي كان من حقه أن يأخذه الاسم المفرد، وهذا هو المقصود من قول النحاة: { في محل رفع، أو في محل نصب...إلخ}.

ومما سبق يتبين لك ما معنى الجملة التي لها محل من الإعراب.

ويتبقى الآن بيان الجملة التي لا محل لها من الإعراب، وهي الآتي:

1- التي لا يمكن لها أن تحل محل مفرد، وذلك مثل قولك: { إذهب إلى المسجد}

فإذهب : هي جملة فعلية مكونة من فعل - الذي هو أمر إذهب - ، وفاعل - الذي هو ضمير مستتر تقديره أنت - ، وهذه الجملة الفعلية لا مجال لها أن تحل محل فرد، ومن ثم فهي لم تأخذ حكم الرفع ، أو النصب، أو الجر، أو الجزم التي هي من خصائص الكلمة المفردة وهذا هو معنى قولهم: { لا محل لها من الإعراب}.

وبذلك يتبين لك أنها لا معربة ولا مبنية. والله أعلم.

مثال تطبيقى لكلا الجملتين التي لها محل من الإعراب، والتي لا محل لها من الإعراب:

قال الله تعالى: الله يصطفي من الملائكة رسلا ومن الناس الآية.

الله: لفظ الجلالة مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.

يصطفي: فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل، والفاعل ضمير مستتر تقديره: هو.

من : حرف جر.

الملائكة: اسم مجرور بمن، وعلامة جره الكسرة الظاهرة.

قوله تعالى: الله يصطفي : جملة اسمية ابتدائية لا محل لها من الإعراب.

يصطفي : جملة فعلية في محل رفع خبر المبتدأ وهو لفظ الجلالة: الله .

وصلى الله على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه وسلم.

لكن ألا تلاحظون أن كل المعربات تؤول إلى جمل لامحل لها من الإعراب

قلتم:

المؤمن يؤدي واجبه.

المؤمن: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.

يؤدي: فعل مصارع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة المقدرة. وفاعله ضمير مستتر تقديره هو. والجملة - يعني: الفعلية من الفعل والفاعل المستتر - في محل رفع خبر المبتدأ ( المؤمن ).

فجملة ( يؤدي ) الفعلية تؤول بمفرد ( مؤد ).

قلت والجملة الإسمية من المبتدأ والخبر جملة ابتدائية لامحل لها من الإعراب

ثم هي لفظ مركب مفيد يعنى بمثله النحويون

ثم لا نجد له محلا من الاعراب في قواعدهم ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
vip girl
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل: 151
العمر: 24
العمل/الترفيه: Badai3 scho0l
المزاج: Co0l 3la 6o0l
بلدك:
تاريخ التسجيل: 14/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: كل ما يخص الحادي عشر في اللغة العربية يوضع هنا   السبت أبريل 19, 2008 10:52 am

""reem""

يسلموووو أختي ع هالمجهود !

ننتظر جديدك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
المسؤولة
المسؤولة


انثى عدد الرسائل: 206
العمر: 23
العمل/الترفيه: In uni
المزاج: بيجنن
مزاجي:
تكلم عن نفسك: انا المديرة هوووون يعني اسمعوا كلمتي وما تزعلوني.... Smile
بلدك:
تاريخ التسجيل: 22/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كل ما يخص الحادي عشر في اللغة العربية يوضع هنا   السبت أبريل 19, 2008 1:55 pm

شكرا كتييييييييير على الجهد الكبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fun4all.yoo7.com
reem
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل: 241
العمر: 24
مزاجي:
بلدك:
تاريخ التسجيل: 17/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: كل ما يخص الحادي عشر في اللغة العربية يوضع هنا   الجمعة مايو 02, 2008 2:38 pm

لا شكر علي واجب ..........

دامت المشاركات والردود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روح الورد
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل: 429
العمر: 22
الموقع: ALBADAI3
المزاج: الصفوة يالزيز يارايق هه
مزاجي:
هذ العضو حصل على هذه الاوسمة:
تكلم عن نفسك: من هو مثلي بالبشر نادر
بلدك:
تاريخ التسجيل: 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كل ما يخص الحادي عشر في اللغة العربية يوضع هنا   الجمعة مايو 02, 2008 8:57 pm

مشكووورة ريم ع الجهد

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Game over
مبدعة جديدة
مبدعة جديدة


عدد الرسائل: 100
العمر: 23
المزاج: غبزانه
تكلم عن نفسك: يكفيني عمانية
بلدك:
تاريخ التسجيل: 01/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: كل ما يخص الحادي عشر في اللغة العربية يوضع هنا   الثلاثاء مايو 20, 2008 12:28 pm

مشكورة ريم ع المجهوود الرائع ..
ننتظر جديدك..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*star of badai3
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل: 86
العمر: 23
مزاجي:
تكلم عن نفسك: طاير من الفرحة طاير
بلدك:
تاريخ التسجيل: 13/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: كل ما يخص الحادي عشر في اللغة العربية يوضع هنا   الجمعة مايو 23, 2008 9:11 pm

يعطيك العافية .....

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اشـــــ الروح ـــواق
مبدعة جديدة
مبدعة جديدة


انثى عدد الرسائل: 34
العمر: 23
مزاجي:
بلدك:
تاريخ التسجيل: 16/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: كل ما يخص الحادي عشر في اللغة العربية يوضع هنا   السبت مايو 31, 2008 7:00 pm

تسلمووو
وبالتوفيق لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

كل ما يخص الحادي عشر في اللغة العربية يوضع هنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» برنامج أبو رشيد للكتابة فى البرامج للغة العربية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
fun 4 all ::  ::  :: -